…ثورة بلا عدالة

ليس من الصعب اليوم استشعار من سيكون الضحية و من سيصبح الجلاد. فالوضع في أقصى حالاته لن يتجاوز مجرد تبادل أدوار و لو أن الصراع لم يحسم حاليا على حساب النظام القديم. فالنظام القديم في بنيته الأساسية باق في كل الأحوال مادامت العدالة غائبة و لن تتجاوز نتيجة الصراع القائم حاليا تحديد الوجوه التي ستتصدر السلطة في حالة الإستتباب.

Hésitations !

Par Yahyaoui Mokhatr – Nos medias nous renvois une image déformée de la réalité. La Tunisie d’après 14 janvier 2011 ressemble étrangement à celle d’avant. Le discours a certes changé, mais les auteurs comme les thèmes sont restés inchangés […]

سيادة الوزير الأول: لماذا لا ترحل

يثير أداء الوزير الأول السابق المقال السيد محمد الغنوشي و المعين لتشكيل الحكومة المؤقتة لإدارة المرحلة الإنتقالية تسائلات جدية و خطيرة حول نزاهة وشفافية تصرفه في إدارة هذه المأمورية. و قد تواصلت اليوم المضاهرات على كامل تراب الجمهورية منددة بتصرفاته و بشخصه و منادية بمسؤوليته في تعقيد إدارة المرحلة الإنتقالية و اتهامه صراحة بالتآمر لربح الوقت و الإلتفاف على إستحقاقات الثورة الشعبية في الوصول في أسرع وقت ممكن لتمكين الشعب التونسي من إختيار مسؤوليه و قادته للمرحلة القادمة بكل ديموقراطية.

الإحتجاجات الإجتماعية في تونس: الدلالة و الرهانات

و الدلالة الأولى لتواتر هذه الموجات من الإحتجاجات الشعبية التلقائية والبعيدة عن أي تأطير أو تنضيم مسبق تؤشر عن عمق الهوة التي باتت تفصل بين الفئات الشعبية و النخب السياسية سواءا كانت في سياق الموالات أو المعارضة و التي تفاجأت على السواء في كل مرة باندلاع الإحتجاجات و بحدتها و تجذر مطالبها. كما أبرزت في كل مرة تنازع المناهج الخاطئة في تناولها بين التعيم و التوضيف وقدمت بذلك النخب السياسية الحالية الدليل على إرتهان كل من شقيها لأجندته الخاصة و عجزها عن التجاوب مع مطالب المحتجين و بالتالي الإنخراط في الطريق المؤدي إلى حل المشاغل الحقيقية المعبرة عنها.

Tunisie : Le régime du président Ben Ali d’après les correspondances diplomatiques Américaines

Ce titre aurait pu être celui d’un livre d’histoire ou d’une thèse de doctorat à paraitre dans 20 voir 30 […]

تقرير منظمة « الشفافية الدولية » و الحرب الخبيثة

إستوقفني مؤخرا التقرير الصادر عن منظمة « الشفافية الدولية » حول تقييم مستوى الفساد في مختلف دول العالم سنة 2010. و يصنف التقرير 178 دولة في العالم على أساس مستوى الفساد الذي تعرفه حسب سلم عشري من 10 إلى الصفر ويعكس هذا التصنيف في خريطة متدرجة الألوان من الأصفر إلى الأحمر […]

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org