بعد دخولهم في إعتصام أمام المجلس التأسيسي منذ أسبوعين و في ظلّ تجاهل مطالبهم من طرف الجميع أقدم جريحا الثورة أصيلا ولاية القصرين و المشاركَيْن في الإعتصام حسام العصيدي و أيمن نجلاوي مساء الجمعة 11 ماي بخياطة أفواههم تعبيرا منهما عن إحباطهم و كخطوة تصعيدية أولى، علما أنهم هدّدوا بشنق أنفسهم بعد يومين، و قد زارهم البارحة نيابة عن مجموعة ال25 الأستاذ عمر الصفراوي، إضافة إلى ممثّلين للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان.

كان الجرحى المعتصمون منذ 28 أفريل الماضي قد أصدروا البيان التالي بتاريخ 02 ماي 2012

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.