Après les Municipales, les listes indépendantes au défi des alliances

Avec 2367 sur 7193 sièges gagnés à travers le pays, soit 33%, les listes indépendantes se sont taillées une belle part dans les conseils municipaux, mais tout comme les partis politiques, elles ne sont pas en mesure de réunir une majorité pour gouverner les localités. Près de deux mois après les élections municipales, à l’heure des premiers conseils municipaux, la question des alliances, notamment avec les partis Ennahdha et Nidaa Tounes constitue un vrai test pour ces listes qui soulèvent les espoirs.

ريبورتاج في باجة: القائمات المستقلّة، خيار يأس أم بوادر مزاج انتخابيّ جديد؟

لم يكن تدنّي نسبة الإقبال على الاقتراع أو عزوف الشباب السمات الوحيدة للانتخابات البلديّة التّي شهدتها البلاد يوم 06 ماي الجاري. فالقائمات المستقلّة، مَثّلت المفاجأة الأبرز لصناديق الاقتراع بتصدّرها الانتخابات بنسبة فاقت 32%. من باجة، كان لنواة فرصة لمواكبة رحلة الوصول إلى قصر البلديّة مع قائمة الأنوار الشبابيّة المستقلّة. مجموعة استطاعت أن تزاحم “الكبار” لتقتلع مقعدين في المجلس البلديّ الجديد وتحلّ الخامسة في ترتيب نتائج الانتخابات، لتكون مثالا يفكّك دوافع التغييرات التّي طرأت على المزاج الانتخابي.

بلديات 2018: في باجة، قائمة ”الأنوار“ الشبابية المستقلة تُنافس الأحزاب الكبرى

في زحمة القائمات الحزبيّة المُتنافسة على قصر البلديّة وسط مدينة باجة، تُحاول قائمة الأنوار المستقلّة أن تكون استثناءً بمجموعة من الشباب اختارت أن تَخوض هذه المعركة الانتخابيّة بمنأى عن التجاذبات السياسيّة، وفي مواجهة أحزاب سَخّرت كلّ إمكانياتها من أجل هذا الاستحقاق. صابر الغربي ورهام الجبري وأحمد العوّادي وخليل السالمي وبقية أعضاء القائمة، يحاولون فيما تبقّى من وقت قبيل موعد الصمت الانتخابيّ المواصلة في حلمهم المشترك في مدينة نَخرها الإهمال وسوء التصرّف.