Tunisian president calls criticism “unbecoming”

During his address to the nation on the anniversary of Tunisia’s independence on March 20, President Zine El Abidine Ben Ali did not hesitate to reject critical journalism and the right of journalists to cover corruption or mistakes by the government. As customary, local groups concerned with press freedom, including the Tunisian Observatory for Press Freedom and the Tunisian Journalists’ Syndicate, hesitated

الصحافي بوخذير من زنزانته: كنت اعرف أنني سأعتقل

إسماعيل دبارة من تونس: قبل اعتقالي كنت أعرف أنني سأعتقل ، كنت أعرف أن النظام يعدّ لي هذا المصير إن آجلا أو عاجلا ، كنت أعرف هذا المصير مسبقا منذ سنوات. أذكر أن الأخت راضية (يقصد راضية النصراوي رئيسة الجمعية التونسية لمناهضة التعذيب) قالتها لي على سبيل الدعابة في منزل محمد عبو بعد الإفراج عنه : ” الدور عليك هذه المرة .. فبن علي لا يفرج على واحد منا حتى يرمي آخر خلف القضبان”.

كارثة حفلة “ستار أكاديمي” في تونس.. الأخطر من الكارثة ، محاولة إخفاء اليد المسؤولة عنها

هديّة الجنرال زين العابدين بن علي للصحافيّين في تونس بمناسبة العيد العالمي لحرّية الصحافة الذي يُوافق أمس الخميس 3 مايو، كانت منعه لنشر إسم منظّم حفلة الموت التي شهدتها مدينة صفاقس التونسية حيث مات 7 تونسيين و جُرح العشرات ضمن سهرة “ستار اكاديمي” مساءالأغثنين الماضي. […].

إعتداء سافر بالسرقة وتهشيم زُجاج سيارة زوجة الأستاذ عبد الرؤوف العيادي، و الفاعل طبعا مجهول. .

* في مسألة اللصوص المُؤدّبين . . و اللصوص قليلي الأد بوفائها المعهود لعاداتها اللّصوصية المألوفة التي لا تأتيها إلاّ في جنح الظلام ، تسرّبت الأيادي العابثة للبوليس السياسي لنظام المدعو زين العابدين بن علي فجر أمس الإثنين2 أفريل إلى منزل الأستاذ الفاضل عبد الرؤوف العيادي نائب رئيس حزب المؤتمر من أجل الجمهورية بمدينة منوبة بعد تسوّر سورالمنزل ، لتتوجّ […].

عشرون سنة من حُكم الرئيس بن علي في تونس . .عهد تغيير . . أم عهد ترهيب

جاءت الدعوة التي أطلقها في الفترة الماضية الوزير الناطق الرسمي للرئيس التونسي زين العابدين بن علي ، و التي تبنّتها بعد الوزير أطراف قريبة من الرئيس منها الجمعيات المساندة له ، بترشيحه للإنتخابات الرئاسية المُقرّرة في 2009 ، لتطرح أكثر من تساؤل عن وعود الرئيس التونسي منذ 20 عاما بالضبط من الآن عندما صعد إلى دُفّة الحكم ، بإلغاء الرئاسة مدى الحياة. هذ […].

المراكز العمومية للأنترنت و المراكز العمومية للشرطة و بن علي و أنا . . و رقّصني يا جدع

من يتجرّأ في تونس على إنشاء مدوّنة يعرف أيضا حجم المجهودات المهولة و ذات السرعة الساحقة التي تبذلها وزارتي الداخلية و الإتصالات معا لحجب المدوّنة في أسرع الآجال ، إسألوا المختار اليحياوي كم حجبوا له من مدوّنة ، و أمّا العبد الفقير إلى ربّه فصرت كلّ يوم أغيّر عنوان مدوّنتي من فرط ما طالها الحجب . بعد كلّ هذا ، أريد أن أوضّح أنّ المسألة المُضحكة الكبرى […].

تاريخ الإسلام السياسي في تونس المُعاصرة : هل بدأ موسم الهجرة إلى . . إستعمال العنف ؟

لقد عرفت تونس الإسلام السياسي في تاريخها المعاصر لأوّل مرّة في أواخر السبعينات من القرن الماضي بعد إستقلالها عن الإستعمار الفرنسي في عام 1956 ، عند بداية تشكّل أوّل حركة سياسية تونسية تتّخذ من الدين إيديولوجيا لها في فترة كانت الإيديولوجيات العلمانية هي المُسيطرة على الأجيال الطلابية و العلمية في تلك السنوات بالبلاد ، أي أن عُمر الإسلام السياسي في تون […].

الحكومة تردّ بطريقة خاصّة جدّا هذا الصباح ، على خبر إيقاف مجلة عماد الطرابلسي بالتزامن مع الأحداث المسلحة

باغتتني صباح اليوم الخميس 18 جانفي 2007 شرذمة من أعوان البوليس السياسي بالزي المدني بالإنطلاق مهرولين نحوي من أحد الأزقّة المجاورة لمقرّ الحزب الديمقراطي التقدمي حين كنت خارجا لتويّ من مقرّ صحيفة “الموقف” . و قد ظننت في أوّل الأمر أنّ المجموعة كانت تنوي إعتقالي لسبب مّا ، إلاّ أنّهم كانوا مسرعين في أول الحكاية من أجل اللحاق بي فقط ، ثمّ حين إقتربوا […].

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org