وجاء في نص التدوينة التي نشرتها صفحة السفير التونسي: “عاجل/ وزير الصحة فوزي المهدي ينهار ويعلن عن خبر سيء للتونسيين وعن وفيات كثر ويطلق صيحة فزع..”. وأشارت التدوينة إلى أن تفاصيل الخبر توجد في أول تعليق. بعد التثبت، تبين أنه رابط لمقال على موقع “الحصاد” بعنوان: “وزير الصحة يطلق صيحة فزع و يكشف عن عدد الوفيات الكبير و سرعة انتشار العدوى.

عند الإطلاع على محتوى المقال،  نجد أنه لا ذكر فيه إطلاقا لانهيار وزير الصحة أو إطلاقه صيحة فزع مثلما جاء في تدوينة الصفحة الفايسبوكية  وفي عنوان الخبر المنشور في موقع الحصاد، بل إنه يقدم بعض الأرقام التي تم الإعلان عنها خلال الندوة الصحفية لوزارة الصحة يوم 05 جانفي حول مستجدات الوضع الوبائي في تونس. من ذلك تسجيل 76 حالة وفاة في يوم واحد، و وجود 1616 مريضا في المؤسسات الاستشفائية العمومية والخاصة وإشغال أسرة الإنعاش بنسبة 81%، وأسرة الأكسجين بنسبة 55%.

في هذا السياق، تحدث بلاغ لرئاسة الحكومة عقب اجتماع الهيئة الوطنية لمجابهة وباء كورونا الثلاثاء 5 جانفي عن الاستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا والترفيع في أسرة الأوكسجين والإنعاش لتبلغ بالتوازي 1943 و289 سرير.

تجدر الإشارة إلى أن عدد الوفيات (76) المسجل بتاريخ 5 جانفي 2021 يعتبر الحصيلة اليومية الأعلى التي تم تسجيلها خلال يوم واحد في تونس منذ انتشار الوباء، لترتفع الحصيلة الجملية للوفايات إلى 4938.
هذا وقد شدد وزير الصحة خلال الندوة الصحافية على أن سرعة انتشار العدوى حاليا مرتفعة، وأكد على ضرورة تجنب التجمعات والالتزام بارتداء الكمامة من أجل كسر حلقات العدوى.

هذا وتطرق فوزي المهدي خلال الندوة الصحفية للخطوط العريضة للاستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا .حيث قال إنه تمّ حجز مليوني جرعة تلقيح من المنتظر أن تصل إلى تونس خلال الثلاثية الثانية من سنة 2021 فيما يتم التفاوض مع عديد المخابر الأخرى للحصول على كميات إضافية من التلاقيح في أفضل الآجال.

 

 

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.