Armes

أبلغتنا مصادر مُطّلعة أنّ فرقة الشرطة العدلية بالقرجاني أقدمت اليوم على إيقاف 4 عناصر قاموا بتكوين خليّة عنف مُسلّح و تمّ العثور على قطع سلاح بحوزتهم و ذلك بعد تحرّيات دامت قرابة الأسبوع إثر تحصّل فرقة الشرطة العدلية بالقرجاني على شريط فيديو صُوّر على ما يبدو بكاميرا خفيّة يُبرز صفقة أوليّة لشراء أسلحة أوتوماتيكيّة منها قطع كلاشينكوف و ماك 11.

رغم تحصّلنا على الشريط قبل بداية التحريات الأمنية بأيّام فضّلنا عدم نشره كي نترك المجال للتحقيق العدلي.

نعرض فيما يلي الشريط المصوّر كما تحصّلنا عليه.

رغم رداءة الصورة فإنّ الصوت واضح، يُظهر الشريط حسب المصدر رَجُل الأعمال السيد فتحي دمّق بصدد عقد صفقة أوليّة لشراء 4 قطع سلاح، 2 قطع كلاشينكوف و 2 قطع ماك 11 (حوالي 1100 طلقة في الدقيقة)، يبدو أنّ تاجر السلاح هو من سجّل مُجريات الصفقة عبر كاميرا خفية لكنّ مصدر الشريط أكّد أنّ تسريب التسجيل تمّ دون علم التاجر.

يبدو أيضا أنّ سلاح ال”ماك” الذي يدور جزء من الحديث حوله في الشريط هو سلاح الماك 11 أمريكيّ الصنع.

MAC11

يظهر في الشريط تاريخ 08/12/2012 لكن لا يمكن الجزم بدقّة أنّه تاريخ التسجيل نظرا أنّ الكاميرا الخفيّة المستعملة ذات جودة متوسّطة، يُخاطب تاجر السلاح في أوّل الشريط مُحاوره : “إيوه سي فتحي”.

في الثانية 15 يقول “فتحي” للتّاجر “توّا يلزم 6 ؟” في إشارة على ما يبدو لثمن الأسلحة و يُضيف “توّا يلزم 4 ؟” في إشارة مُحتملة لعدد قطع السلاح.

في الدقيقة 1:05 يسأل “فتحي” عن سلاح ال”ماك” فيسرد عليه التاجر تفاصيل تقنية لقطعة السلاح كالحجم (يقارب حجم مسدّس) و عدد الطلقات في الدقيقة ( 1100 طلقة) و ثمنها ( حوالي ألفي دينار) و يُبدي تاجر السلاح إستعداده لجلب قطعتي “ماك” إضافة “للقطعتين الكاتمتين للصوت” و يبدو أنّه أبرز ل”فتحي” قطعة مشابهة أثناء حديثه، إثر ذلك أوصى فتحي التاجر على قطعتي “ماك”، في المُقابل حذّر التاجر من أنّ ال”ماك” ليس كاتما للصوت و أعطى مثالا على إستعماله

: ” أمّا الماك مهيش سيلونسيو يا سي فتحي راهو، الماك متاع تبدى ماشي إنت في الشارع، كيما نقولوا مثلا …شفيق …جرّاية و لّا غيرو ولّا خنتاش… يبدى ماشي في الشارع يدوبل عليه بالموتور يفرّغ فيه 1100 كرتوشة، الكرهبة ولّي فيها يردّهم كسكاس حاشاك، لكن راهي تعمل الحسّ”.

في الدقيقة 02:39 يُعطي “فتحي” مبلغا ماليّا للتاجر فيقوم بعدّه.

في الدقيقة 04:47 يقول التاجر : “مليون و 700”.

في الدقيقة 05:42 يعطي “فتحي” مبلغا آخر للتاجر قائلا “زوز” فيؤكّد الأخير ذلك.

يتواصل إعطاء مبالغ على أجزاء.

في الدقيقة 09:02 يقول “فتحي” للتاجر :”أذوكا قداش؟” فيجيبه الأخير : “خمسة” ثمّ يعطيه فتحي مبلغا آخر.

في الدقيقة 09:22 يقول التاجر “حسابنا باهي، الحساب صحيح سي فتحي”.

في الدقيقة 09:35 يطلب التاجر إثر ذلك 500 دينار كمبلغ إضافيّ : “بش نباتو ليلتين في الوتيل” و ” 120 ألف مزّوط” …”معناها 500 ألف”…”50 ألف الواحد في الوتيل، آنا و علي و الشوفور”…”مانّجم إنحيلك حتى شي، 10 آلف لا، موك تعرف العباد آذوكم كيفاش تخدم”.

إثر ذلك يطلب “فتحي” من التاجر تحرير فاتورة شراء ملابس للعملة لتغطية المبلغ المالي فيقوم الأخير بذلك.

في الدقيقة 14:34 يظهر أنّ التاجر هو أيضا عنصر من مجموعة خطّطت ل”عمليات” حيث يقول ل”فتحي”:

“العمليّات إلّي حكيتلنا عليهم سي فتحي، نعملو عمليّة ثنين يجي الخير بإذن اللّه..تنجح عملية سي فتحي تنجح العمليات الكلّ”

في الدقيقة 15:04 يقول فتحي للتاجر : “شفيق عندو دبّو…”

يجيبه التاجر : “شفيق الجراية….دبّو في صفاقس هذايا…حكالي عليه الصّادق…هاذايا إلّي مخزّن فيه 800 مليار …حسب ماحكالي الصادق و اللّه أعلم”

يُعقّب فتحي :” حقّو …ديريكت ….كرتشوه ….هو إلّي كان عامل الميليشيا هو ولطيّف و مبعّد دارو على بعضهم”…”فلوس بن علي الكلّ عندهم هوما …”

يضيف التاجر : ” واحد كيما لطيف حاطط فلوسو عند الزواري…حسب ما فهمت العباد هاذم يحبّو يطيحوا الإقتصاد متع البلاد”

في الدقيقة 17:35 يقول التاجر :”محبّوش يخدمو، شنيّ بش نعملوا، نعملوا نحنا، نعملو نحنا”

في الدقيقة 18:03 يقول التاجر “آنا بش نجيب القضية في التران، السيد بش يخلّيلي الكرهبة في برشلونة و السلاح بش نحطّو في الكرهبة”

يضيف التاجر :” كي نجي نكلّمك ٱنا من تاكسيفون …على الفيكس..”، “الكلمة إلّي بيناتنا الكساوي”…”الصادق يسيّر ملبرّا و حتّى واحد ما يجيك لهنا”

عرضنا على الرأي العامّ إذا المادّة و المُعطيات كما تحصّلنا عليها، سننشر كذلك مُستقبلا شريطين آخرين يتعلّقان بنفس القضيّة و مُبتغانا هو كشف الحقائق بموضوعية و شفافية أمام الرأي العامّ.

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.