مسيرة “حراير تونس” في عيد المرأة

كان لنا حوارا أثناء المسيرة مع الممثلة التونسية القديرة فاطمة سعيدان و كذلك مع النائبتين المنسحبتين نادية شعبان و مية الجريبي كما رصدنا لكم أبرز ما جاء في كلمة المتدخل باسم جبهة الانقاذ الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي و التي أعلن فيها عن مجموعة من القرارات ستعمل بها المعارضة قصد تحقيق أهدافها التي كانت قد أعلنت عنها سابقا و هي حل المجلس التاسيسي و كل السلط المنبثقة عنه.

عيد المرأة : حتّى لا ننسى معركة المساواة بين المرأة “الكادحة” و المرأة “البرجوازية”

“طالما أنّ هنالك من يملأ رأسك بالحديث عن الحرية والحقوق فأعلم أنّك لست حرّا وأنّ حقوقك منهوبة ومستباحة .. انّهم لا يحدّثونك الّا على الأشياء التي تَعُوزك .. فالحرّ لا يحتاج من يُخبره بأنّه حرّ”.

مسيرة بمناسبة عيد المرأة التونسية في 13 أوت 2012

“عيد المرأة عيدي منذ 56 سنة” هذا ما قالته إمرأة مسنة تعي دور الدولة التي حسنت من اوضاعها و اعطتها إعتبارا و منزلة على الصعيد السياسي. مرت 56 سنة و هاهو الجيل الجديد، جيل 14 جانفي يقف مع نسائنا اللاتي عشنا ثورة غيرت الكثير في حياتهن.