”يحق لنا أن نتحدث بالجزائرية“

أحدثت الانتفاضة الأخيرة للشعب الجزائري في 22 فيفري الماضي زوبعة كبيرة. فلم يقم فاعلو الثورة بزعزعة النظام السياسي الجزائري فحسب، بل قاموا بإبراز مسألة استعمال العامية الجزائرية أو الدارجة.

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org