‘اِكْبِسْ’ … لكن هل تلقى ما ‘اِتْحِلْ’ ؟

لقد اختلط الامر لمعرفة من الكابس ومن المكبوس ولكن الكبس موجود من مختلف الجهات لذا اصبحت الخشية ان ‘ يتْزَيِّرْ الكَبْسْ الى درجة انها ما تَلْقَى ما اِتْحِلْ’. فينطبق علينا الثل لقائل : القاه في اليم مكبوس الايدي وقال له اياك اياك ان تبتل بالماء.

انطلقت الحملة الانتخابية ، وقناة ‘التونسية’ تستأثر بحق الاشهار الحزبي

لقد دخلت قناة التونسية بغير قيود وبدون مقدمات في حملة انتخابية مضادة وغير مسبوقة ضد احزاب الترويكا ، ولعله لاول مرة تتخصص قناة من داخل تراب البلد في شن حملة تحقيرية تهكمية مكثفة وموجعة ومتواصلة وبدون قيود قانونية او حرفية اواخلاقية ضد الحزب الحاكم وحلفاؤه.

الاصرار على اثبات الفشل العام ينذر بحل غير ديمقراطي

اصبحنا بلا شك نبتعد كل يوم اكثرعن وضعية الانتقال الديمقراطي التي تقوم على الاحتكام للقانون ، ونتجه الى التشريع للخروج على الدولة وليس الحكومة ، بالاصرار على تعطيل المرافق العامة الاستراتيجية والاساسية والمضي قدما في نهج العنف ودعوة اطراف بالوكالة عن المعارضة الى ثورة من جديد وعدم الاعتراف بالمجلس التأسيسي وتعطيل احكام القضاء في المعتدين على الاشخاص والمرافق العامة والخاصة… انه شروع موصوف في استحضار حل غير مدني وغير ديمقراطي.

الفرص الضائعة هل تركت بقايا فرصة للخلاص ؟

لقد سبقت الثورة الثوار . في البداية كان الشعب يسير معها- اي الثورة – فقد كانت صنيعة يديه والدم الذي يسري في عروقه ، وكان نبضها من نبض قلبه الذي ضاق بالظلم والقهر والفقر. لكن قدر الله كان اكبر من حسابات البشر ومنطق التاريخ .

رسالة عاجلة الى السيد رئيس الحكومة : ليس لك الحق في اهدار المال العام

ان الحوار الذي اجرته القنوات التلفزية يوم السبت 4 اوت 2012 قد فاجأني كمواطن في ما يخص استفحال ظاهرة الذين يتقاضون اجرا بدون مقابل وبخصوص كلفة الزيادات السلبية على ميزانية الدولة رغم ان اعلم مسبقا ما ورد شأنها فهذه المعطيات معروفة ومتداولة وليست بالجديدة ولكن الخطر الكبير يكمن في اعتراف السيد رئيس الحكومة بعظمة لسانه بالمسؤولية في اهدار المال العام.

النهضة في مؤتمر العبور او الانزلاق

لم يبق مجال للشك ان رسالة استعراض القوة النهضوية قد تلقفها الناس بشكل موسع رغم اختلاف الاستعاب والفهم والتأويل . ولكن التونسيين ، الذين يجمعون على ان حزب النهضة هو الاقوى على الساحة الآن بمسافات فارقة تفصله عن البقية ، يتوجسون خيفة يكتنفها الغموض والحيرة ما دام احتكار القوة والانفراد بالصدارة قد يحيل الى ماض يريدونه بلا عودة ..

الثورة والحكومة والصيف : من الضيف ؟

بعد الثورة , ياتي الصيف والوضع مغمور باستمرار بطوفان اهتمام الجميع بالسياسة وما جاورها… ولعل كثرة الاحدات المتعاقبة , المرفقة في غالب الامر بالعنف اللفظي والمادي والتجاذبات المتشنجة التي لا حد لها., والتي يتبعها لغو فايسبوكي فاحش , وسرعان ما ينتقل الى المجالس الشعبية والنخبوية بمختلف سياقاتها.

مرسي الرئيس يخطب في التحرير ثائرا و ملتزما بقيود قانون المجلس العسكري

خطب جموع الجماهير الحاشدة في ميدان التحرير.. فقد انتخبه جانب كبير من الثوار رفضا لمرشح الثورة المضادة و أملا في وفائه بعهوده المبرمة مع قادة الاحزاب الثورية, بأن يكون تحت تصرّف أهداف الثورة و أنصارها.. وان لا يسمح للمجلس العسكري بالاستفراد بالسلطة.

استقالة عبو في الوقت المناسب للمؤتمر و غير المناسب للحكومة

سنعرض في مايلي قراءتين مختلفتين حول هذه الاستقالة و نتائجها حيث تتضمّن الأولى ما يفيد أنّ الاستقالة أكّدت ما ذهب اليه معارضو الحكومة الذين أكّدوا فشلها و دعوا الى حكومة انقاذ وطني و القراءة الثانية ترى أنّ عبّو مضطر للاستقالة من أجل انقاذ حزبه المهدّد بالانقراض و استعدادا للانتخابات القادمة

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org