بمناسبة الإنتخابات البلدية التونسية المنعقدة يوم 6 ماي، نواة وليبيراسيون يوحدان جهود صحافييهم للإجابة عن اسئلتكم حول المستجدات في تونس من خلال برنامج #تشاك_نيوز_تونس

ينصّ الفصلان 131 و133 من الدستور التونسي على أن الجماعات المحليّة تديرها مجالس (بلدية وجهوية) مُنتخبة انتخابا عاما وحرّا ومباشرا، دون تحديد تاريخ لإجراء هذه الانتخابات. وحسب وزير الشؤون المحليّة لا يمكن إجراء الانتخابات الجهوية قبل الانتخابات التشريعية المقرّرة في ديسمبر 2019. وتعود أسباب هذا القرار إلى رغبة الوزارة في إحداث مجلس أعلى للجماعات المحليّة وإنشاء مقرّات المجالس الجهوية.

لا تستبعد الوزارة أيضا إمكانيّة إجراء الانتخابات التشريعية والجهوية في نفس اليوم. وحسب نسرين جلالية، المديرة التنفيذية لجمعية البوصلة، فإنّه “لا يوجد أي مؤشّر من مسؤولي الحكومة أو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، أو حتى تعبير عن إرادة في إجراء الانتخابات الجهوية خلال السنتين القادمتين، وهو ما يطرح إشكالا كبيرا”.

توجَّه فريق “تشاك نيوز” بسؤال إلى الناطق الرسمي باسم الحكومة إياد الدهماني حول موعد تقريبي لإجراء الانتخابات الجهويّة ولكنه امتنع عن الإجابة. من جانبها أكّدت لنا بشرى بلحاج حميدة، عضوة بلجنة النظام الداخلي والحصانة والقوانين البرلمانية والقوانين الانتخابية، أنّه “ليس لديها فكرة عن الموضوع”. نفس الشيء بالنسبة لصابرين قوبنطيني، عضوة بلجنة التشريع العام بالبرلمان عن نداء تونس. ألم يُطرح الموضوع خلال سنتي 2015 و2016 عندما كانت عضوة بلجنة النظام الداخلي والقوانين الانتخابية؟ “تحدثنا في تلك الفترة عن إمكانيات تنظيم الانتخابات الجهوية في 2019. لكن ذلك لم يعد ممكنا”. وبشكل غير رسمي، يعتقد الفاعلون في المجتمع المدني والقادة السياسيون أنّ الانتخابات الجهويّة لن تُعقد قبل سنة 2020.

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.