présidence-de-la-république

16 سبتمبر 2013

تجدد رئاسة الجمهورية التعبير عن موقفها المبدئي بخصوص حرية التعبير والصحافة والمشاكل التي قد تطرأ بين السلطة السياسية والصحفيين وتعتبر:

1 – أن حرية الرأي والتعبير مبدأ مقدّس ولا مجال للتراجع فيه أو للتضييق عليه ولو كانت هناك تجاوزات، ذلك أن تلك التجاوزات المحتملة تبقى على سلبياتها وتأثيرها أقل خطرا على المجتمع بكثير من كبت هذه الحرية.

2- أنه لا وجود لمهنة أو لأفراد فوق القانون .

3- أنه يجب علينا التفكير جماعيا في قانون منظم لهذه الحرية وهذا الحق يتجاوز النقائص الموجودة في التشريعات القائمة حاليا ويكون متوافقا مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومبادئ دستورنا المرتقب.

4-أن يتم نقاش هذا القانون داخل المجتمع المدني وبمشاركة أهل المهنة وأن يكون الهدف منه حماية حق التونسيين في إعلام نزيه وحماية المهنة الإعلامية من التوظيف الحزبي ومن المال المشبوه وحماية الصحفيين من كل ترهيب أو تهديد أو تعسّف من قبل أي سلطة تفرزها الانتخابات.

5–أن التجاوزات الصحفية يجب أن تعتبر قضايا مدنية يحال أصحابها للمساءلة لردّ الاعتبار والتعويض الأدبي لا جرائم يعاقب عليها بالحبس.

دائرة الاعلام والتواصل

رئاسة الجمهورية

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.