ملفات المخابرات العالمية

كان موقع نواة سبّاقا في نشر وثائق « ويكيليكس » الدبلوماسية الخاصة بتونس و التي قمنا بنشرها قبل قيام الثورة التونسة بأسبوعين على موقع تونيليكس. اليوم تفتح نواة مع « ويكيليكس » ملف « ستراتيجيك فوركاستينغ » أو « ستراتفور » (STRATFOR)، إحدى أبرز الشركات الاستخبارية الأميركية في العالم.

بدأت « ويكيليكس »، يوم الاثنين 27 فبراير 2012، بالتعاون مع 25 وسيلة إعلامية بينها نواة بنشر ملفات المخابرات العالمية (The Global Intelligence Files) التي تشتمل على ما يزيد عن خمسة ملايين رسالة ألكترونية تابعة لشركة « ستراتفور » الأمريكية المتخصصة في الإستخبارات والتحاليل الإستراتيجية و التي مقرها تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية. تاريخ هذه المراسلات بين مخبري و محللي هذه الشركة الإستعلاماتية يمتد بين يوليو 2004 وأواخر ديسمبر 2011.

و تكشف هذه المراسلات التي تحصل فريق نواة على نسخة كاملة منها عن الأنشطة الإستخباراتية المتعددة الجبهات لهذه الشركة التي تُسوق نفسها على أساس أنها « ناشر للإستخبارات » إلا أنها تقدم خدماتها الإستخباراتية إلى عدد هام من أجهزة الإستخبارات السرية الخاصة و إلى الشركات العالمية العملاقة و كذا إلى عدد من الوكالات الحكومية الأمريكية، بما في ذلك وزارة الأمن الداخلى الامريكية ، ومشاة البحرية الامريكية (المارينز) و مخابرات وزارة الدفاع و غيرها من الوكالات و الأجهزة المختصة. و من بين أهداف هذه الشركة «تعليم المؤسسات الاستخبارية الأميركية كيف تكون على نسقها».

وكان موقع « ويكيليكس » قد أصدر بيانا أكد فيه أن الرسائل الإلكترونية تكشف استخدام ستراتفور « لشبكات مخبرين وبنى لدفع رشى وتقنيات لتبييض أموال ولوسائل نفسية » مضيفا أن « الوثائق تظهر كيفية عمل وكالة استخبارات خاصة وكيفية استهدافها أفراداً لحساب زبائنها الخاصين والحكوميين ».

تأسست شركة « ستراتفور » التي يطلق عليها اسم « السي أي إيه الخاصة » (The Private CIA) أو « سي أي إيه الظل » (Shadow CIA) سنة 1996 و ذاع صوتها خلال حرب كوسوفو سنة 1999 ثم بعد أحداث 11 سبتمبر 2001 و ما تبعها من « حرب على الإرهاب ».
و تعرّف « ستراتفور » نفسها بأنها « الجهة التي تزوّد مشتركيها بتحليلات جيو سياسية (…) فتمكّنهم من فهم العلاقات الدولية وماذا يجري فيها الآن، ولماذا يحصل ذلك وماذا سيحدث بعدها ».

وبعد الحرب على العراق سنة 2003 بدأ اهتمام « ستراتفور » بمنطقة الشرق الأوسط، حيث عملت على إنشاء شبكة عملاء و مخبرين و محللين في المنطقة. و تزايد نسق نشاط الشركة و توسع شبكتها مع تسارع أحداث الربيع العربي و موجة الثورات التي هزت المنطقة. و تشهد على هذا هذه المراسلة السرية (أنظر أسفل المقال) التي تحدثت عن رفع أجور الجواسيس في المنطقة العربية بداية من شهر أكتوبر 2011.

و قد تمكن فريق أنونيموس خلال هجمة LulzXmas التي قام بها في شهر ديسمر الفارض من اختراق أجهزة مراسلات الشركة و الإستحواذ على لوائح المشتركين و الملايين من المراسلات السرية المتبادلة بين العملاء و مسؤولي و محللي الشركة و التي سلمها في الأخير إلى «ويكيليكس».

كيف تعمل «ستراتفور»

تقوم « ستراتفور » بجمع المعلومات من عدد من المصادر المفتوحة مثل المقالات المنشورة على الأنترنت و الصحف و المواقع الإجتماعية و مواقع الدردشة و الدراسات الجامعية و الحكومية الغير سرية. هذا إلى جانب شبكة من الموارد البشرية المتكونة من مخبيرن موزعين عبر بلدان العالم ذوي خلفيات أمنية و عسكرية و اقتصادية و إعلامية و أكاديمية. و تقوم « ستراتفور » بنشر تقاريرها التي تكون بشكل مراسلات بين 300.000 منخرط و بين ما يزيد عن مليوني عنوان بريد ألكتروني يتحصلون على « تحديثات » الشركة بشكل مجاني.

تسنتد « ستراتفور » في عملها الإستخباراتي على مجموعة من العاملين تطلق عليهم صفة «المصادر» و يتمثل عملهم في جمع المعلومات و تجنيد عملاء آخرين. ويتقاضى «المصدر» أجراً مادياً حسب أهمية المعلومة التي يحصل عليها. هذه «المصادر» تعمل على الطريقة الاستخبارية التقليدية، أي تحت غطاء دبلوماسي أو صحفي أو أكاديمي. و يرسل «المصدر» تقاريره بشكل دوري عبر البريد الإلكتروني إلى قسم «المحللين» الذي يقوم بمناقشة الخبر و تحليله و تصنيفه ثم إرساله عبر البريد الإلكتروني إلى قوائم بريدية أخرى حسب صنف الخبر (إقتصادي، سياسي، أمني، أرهاب، إلخ) و الموقع الجغرافي (الشرق الأوسط، أسيا الوسطى، أمريكا الاتينية، إلخ) و أهميته (يتراوح ترتيب أهمية الخبر بين رتبة A-F و تمثل الA الخبر الهام والF الخبر الغير مفيد). كما يتم تصنيف المصادر حسب جدول محدد من الشروط مثل مدى صدقية المصدر و تفرغه لتزويد الشركة بالأخبار.

المجموعة الثانية من الأخبار تأتي عن طريق «المراقبين» (Monitors) التي تقوم بجمع المقالات و الدراسات المنشورة على الصحف و الأنترنت و إرسالها إلى «الموظف المراقب».

عمل «الموظف المراقب» هو عمل محوري حيث يقوم بتصفية و تصنيف الأخبار الأتية من «المراقبين» عبر مجموعة «المحللين» و من «المصادر» ثم يقوم بإرسالها إلى عدد من القوائم البريدية من أجل مناقشتها و تحليلها. بعض هذه القوائم البريدية سري مختصة بالمحللين و مديري الشركة و البعض الأخر غير سري أي أنها تصل إلى كل العاملين في الشركة و تتخذ طابع الإعلام.

ثم ياتي دور المحللبن الذين يقومون بجمع كل هذه الأخبار و المعلومات ثم يرسلونها إلى قسم التحرير الذي يتكلف بمهمة صياغة التقارير الإستخباراتية قبل بيعها لحرفاء الشركة.

تونس

و بفضل التعاون القائم بين موقع نواة و «ويكيليكس» ستقوم نواة في الأسابع المقبلة، بالتعاون مع موقع جوليان أسانج و أكثر من 25 شريكا إعلاميا عالميا بنشر ما تراه مفيدا حول النشاط الإستخباراتي لهذه الشركة في تونس و طبيعة المواضيع التي حظيت باهتمام هذه الشركة و جواسيسها في بلدنا.

و حسب بحث أولي في محتوى هذه المراسلات السرية تمكنت نواة من حصر ما يناهز ال5000 مراسلة ذات علاقة بتونس من بين الخمسة ملايين مراسلة التي يحتويها الملف.

كما تمكن فريق نواة من التعرف على أهم عنصر من مخبري هذه الشركة في تونس و هو شاب من أصل أوروبي يحمل على ما يبدو الجنسية الألمانية و يدير نشاطه الإستخباراتي من تونس العاصمة و هو برتبة “موظف مراقب” (Watch Officer).

ME1 pay increase

Date 2011-10-17 21:22:41
From holly.sparkman@stratfor.com
To bassetti@stratfor.com
Others MessageId:
InReplyTo: 4E9C5652.3060306@stratfor.com
Text
Does Don get these emails? He should.

From: “Rob Bassetti”
To: “payroll”
Sent: Monday, October 17, 2011 11:22:42 AM
Subject: ME1 pay increase

Just received word from Meredith to increase pay for ME1 to $6000 per month, half coded to current department, half coded to 570 (Stratcap).

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.