معز الجماعي – مراسل موقع الحزب الديمقراطي التقدمي

تمكن الإتحاد الجهوي للشغل بقابس و مكونات المجتمع المدني بالجهة من الحصول على ترخيص للخروج يوم الجمعة في مسيرة شعبية مساندة للشعب الفلسطيني . و عقد والي الجهة إجتماع للغرض جمع فيه منظمو المسيرة ووقع الإتفاق على أن يكون مقر إتحاد الشغل مكان إنطلاق التحرك كما وقع الإتفاق على مسارها .
و إنطلقت المسيرة بمشاركة المئات من المواطنين من المكان و في الزمان المتفق عليه مع السلطة . لكن قوات الأمن تصدت لها و منعت المتظاهرين من السير لتمكين عناصر الحزب الحاكم في الجهة من الإلتحاق و المسك بقيادة المسيرة ، و هو ما رفضه المتظاهرين ووقع تدافع مع أعوان الأمن تمكنت بعده المسيرة من مواصلة السير و منع أعضاء “التجمع” من إحتلال الصف الأمامي و التوظيف الحزبي.
و من منطلق إيماننا بأن الشيء من مأتاه لا يستغرب جلب الحزب الحاكم مليشياته و تمكن بالتنسيق مع السلط الأمنية من تركيزهم في مقدمة المسيرة مما جعل النقابيين و المواطنين يقومون بعزل مجموعة الحزب الحاكم و حاولوا تغيير المسار لكنهم للأسف فشلوا في ذلك بعد أن تصدى لهم أعوان الشرطة بشراسة و إعتدوا عليهم بهمجية ، كما قام عون الأمن السياسي “رضا بن على” الإعتداء على مراسل موقع الحزب “معز الجماعي” بعصا على رأسه و تعمد إستهدافه و تعنيفه أكثر من مرة بعد نجاحه في حرق علم الكيان الصهيوني . و تعرض كذلك منسق المرصد التونسي للحقوق و الحريات النقابية “محمد العيادي ” إلى التعنيف من رئيس مصلحة الإرشاد .
و لم تقف تجاوزات الأمن و الحزب الحاكم عند هذا الحد حيث حاول المئات من أعوان الأمن إجبار المتظاهرين على التوجه إلى مقر لجنة تنسيق الحزب الحاكم لكن المشاركون في التحرك أظهروا صلابة و تمكنوا من فرض رأيهم و المرور في المسار المبرمج للمسيرة و هو ما جعل الحزب الحاكم و مليشياته ينسحبوا في صمت و الشعور بالفشل في توظيف المسيرة لصالحهم .
و نتج عن إنسحاب الحزب الحاكم إعلان قائد الشرطة عن إنتهاء المسيرة و أمر أعوانه بتفريق المتظاعرين الذين رفضوا مغادرة المكان و مواصلة السير مرددين النشيد الوطني لإشهار السلطة بحقهم الدستوري في التظاهر ، لكن قوات الأمن تدخلت بشراسة و قامت بتفريقهم و الإعتداء عليهم بوحشية بالهراوات و خلفت هذه التصرفات المتخلفة لأعوان الأمن عدد من الإصابات البليغة في صفوف المتظاهرين كما وقع إيقاف عدد آخر .

معز الجماعي
مراسل موقع الحزب الديمقراطي التقدمي


Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 



 
 
************
 

صور أخرى عن موقع الحزب الديمقراطي التقدمي



تضامن في بنزرت


 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 


و من صفاقس


 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 


و صور لمحاولة التظاهر من تونس


 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Tunisie: Bizerte, Sfax, Gabes, Tunis, manifestations pour Gaza
 
 

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.