بقلم البربري الأخير

كثيرا ما سمعت هذا القول – المأثور – في وسائل اعلامنا الهابطة أو قرأته على صفحات جرائدنا الرديئة: “بن علي ابن تونس البار”,يضحكني كثيرا هذا القول ويبكيني جدا هذا الغباء,وكثيرة هي مبكيات هذا الوطنفي زمن العصابات ورجالات المافيا….

أخذت الحرف وتتبعت المعنى ,هناك حيث الاشتقاق اللغوي للكلمة,فاذا هي اسم فاعل من “بر ,يبر فهو بار” وعلى نفس هذا الوزن اللغوي عندما تكون للكلمات معانيها وللغة مقاصدها يكون الصواب أن نقول :

1

“بن علي عدو تونس الضار”:فهو الذي ضر البلاد وضر العباد, افسد في الأرض وابتغى, تساعده في ذلك مليشيات البوليس وأكداس المنبطحين والوصولين والمنافقين.

2

” بن علي عدو تونس القار”:فهو القابع على كرسي الحكم منذ 17عام هو الدكتاتور المتنكر لبيانه ولقوله”لارأسة مدى الحياة…”هو المخرج الفاشل لمسرحية الاستفتاء حول فترة التمديد والانقلاب على الدستور,هو المتجاهل والجاهل لكل القوانين والنصوص التي لا تسمح بمثل هذه المسرحيات الساذجة التىي لم ولن تنطلي رغم تجاهل الطعون المقدمة باسم ثلة بررة من الحقوقيين أبناء الوطن الشرفاء عن طريق الاستاذ الفاضل عبد الوهاب معطر.

3

” بن علي عدو تونس المار” :فهو العابر في كلام عابر,هو المار في التاريخ مرور الأشباح فحتما لن يذكر التاريخ هذا الطاغية الا كسفاح مصاص دماء,هو المار دون أثر يخلده ألاهم محمد زين العابدين المشكوك في نسبه اليه!!!

4

“بن علي عدو تونس الفار”:هو الفار من انسانيته من رجولته من حقيقته ,حتما ستعود السيادة للشعب للجماهير الغاضبة الثائرة على سياسته القمعية الجائرة,سيثور قريبا أبناء الوطن الشرفاء الكادحين وعندها ستحترق قصوره الورقية وسيقول في جبن مقيت الحق ورائي ….والأرجنتين ملاذي واليها المفر !!!

5

” بن علي عدو تونس القشار “:عدو الشرف والضمير ناصر الفسق والفساد فاقد الحياء والأخلاق,باع الوطن بع استقلال بلا ثمن اشترى الذل والعار دنس الوطن الأبي زرع الجبن …..اشترى التطبيع باع القضية بلا مقابل!!

6

“بن علي عدو تونس العار ” : هو العار المرسوم على جبين تونس الخضراء ,هو العار المدنس لدم الشهداء الأبرار هو اللقيط الأخير لصدربعل الذي سلم مفاتيح قرطاج الى الرومان ذات زمان وهاهو بن علي يهدي مزرعته الى بني صهيون الى زعيمه شارون بكل وقاحة لا يملكها الا الأغبياء السذج.

7

” بن علي عدو تونس الجزار ” : سفك الدماء شرد النساء و الأطفال عذب الشرفاء شتت العائلات قطع الأرزاق ………تتلمذ على يد شارون ” الشجاع ” الذي لم يلحق الأذى ببني ملته …..دعى شارون الجزار المحترف السفاح لتعلم المزيد لنيل شهادة استحسان في ذبح الوطن!!!!

هذه حقيقة “البار” هذا هو شارون تونس بن علي المغوار وهذه سبعته ردت عليه ولنا نوفمبر وكل أشهر السنة والتاريخ لنا تونس لنا الوطن لنا المستقبل لأننا أحرار وسنعيش أحرارا مثل هذا الوطن الصغير الضائع تحت أقدام الطاغية الهاوية عما قريب, لنا الحرية لأننا شرفاء وسنموت كذلك.

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.