اعتداء فظيع على الصحفي توفيق العياشي: هل لما حصل علاقة بخرقه حظر تناول موضوع الطفل المختطف منتصر، ونقده للفساد وللسياسات الأمنية الفاشلة؟

تعرض الصحفي الشاب توفيق العياشي المحرر بصحيفة “الطريق الجديد”، إلى اعتداء غادر وجبان في حدود الساعة العاشرة والنصف من مساء الأربعاء 10 نوفمبر 2010 عندما كان عائدا إلى بيته الواقع بمقرين في الضاحية الجنوبية لتونس العاصمة. فقد انفرد به ثلاثة أشخاص كانوا في انتظاره عند نزوله من الحافلة عدد 19 التي كان يستقلها، وأشبعوه ضربا وركلا ورفسا وخنقا قبل أن يستولوا على حقيبته بما حوته من وثائق إضافة إلى هاتفه الجوال ونظارته الطبية.