Najla Bouden 8

هل طبّعت نجلاء بودن مع الكيان الصهيوني؟

تداولت بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مشاركة المكلّفة بتشكيل الحكومة نجلاء بودن في مؤتمر حول الهزّات الأرضيّة بحضور وفد صهيوني متكوّن من ستّة أفراد، معتبرين هذه المشاركة تطبيعا مع الكيان الصهيوني. فما صحّة هذا الاتّهام؟

Najla Bouden’s nomination: Having a Seat at the Table Doesn’t Mean You Have a Voice

I was on my treadmill exercising and watching Nicki Minaj “killing it” in one of her concerts when I saw a notification on my Facebook stating that Tunisian President Kais Saied had just nominated Ms. Najla Bouden as the new Head of Government. This would make her the first to hold such a high position in Tunisia as well as the first in the Arab world. I was excited for only a few seconds. As a Tunisian woman and a feminist who founded the association “Aswat Nisaa” to enhance women’s political participation and advocate for gender sensitive public policies, this should have been a celebratory moment! But it wasn’t for me. Why—I asked myself—am I being a joy-killer here? Am I being a “bad feminist ”?

تسمية نجلاء بودن: الاستثناء جندري والقاعدة بيروقراطية

بعد انتظار دام أكثر من شهرين، جاء قيس سعيّد بنجلاء بودن من أروقة وزارة التعليم العالي لتتولّى تشكيل حكومة جديدة وتترأسها في ظرف استثنائي تاريخي. أول امرأة تترأس حكومة في تونس والعالم العربي زادها الوحيد مسيرة أكاديمية ثرية وسيرة ذاتية خالية من السياسة ومن أي نشاط حزبي أو جمعياتي يعكس اهتماما بالشأن العام.