في أرقام: السكن الجامعي في تونس، سرير لمن استطاع إليه سبيلا

بنسبة نموّ لم تتجاوز 1% للميزانيّة المخصّصة لبرنامج الخدمات الجامعيّة الذّي يتضمّن السكن الجامعي حسب ميزانيّة وزارة التعليم العالي لسنة 2018 مقارنة بالسنة الفارطة، وأمام تواصل تطوّر مؤشّر أسعار الإيجار بنسبة 5.2% مقارنة بسنة 2017 حسب بيانات المعهد الوطني للإحصاء، توشك السنة الجامعيّة على الانطلاق بسلسلة من التحرّكات الطلابيّة المطالبة بالحق في الإيواء الجامعيّ الذّي تحوّل إلى كابوس سنويّ بالنسبة للطلبة، خصوصا مع مركزة التعليم العالي ومختلف الخدمات المرتبطة به.

المبيت الجامعي “هارون الرشيد” بمتيال فيل يغلق ابوابه

239 طالبة يجبرن على حزم أمتعتهن ومغادرة الحي الجامعي “هارون الرشيد” بمتيال فيل يوم الجمعة 23 أكتوبر2015، بعد قرار إتخذه ديوان الخدمات الجامعية للشمال يوم الخميس 22 أكتوبر 2015 ليلا. يأتي هذا القرار إثر إكتشاف خلل في شبكة الكهرباء بالمبيت بعد أن إشتكت عاملة تنظيف من تماس كهربائي.

Foyers universitaires, l’État bat en retraite

En cette rentrée 2015, 69% des étudiants ne trouveront pas de logement dans les foyers universitaires publics et semi-étatiques. Un chiffre qui en dit long sur la démission de l’État de ce secteur vital de l’enseignement supérieur. Le ministère de l’Enseignement Supérieur invoque l’augmentation exponentielle du nombre d’étudiants ainsi que la rareté des ressources financières, alors qu’il s’agit, surtout, d’un choix stratégique de privatisation du logement universitaire.