قفصة في 12/12/2014

تُعلم مؤسسة محمد بالمفتي للعدالة و الحريات الرأي العام الجهوي و الوطني أنه ليلة الخميس الموافق ل 11/12/2014 عمدت قوات الأمن الى اقتحام الحرم الجامعي ل “المعهد العالي للدراسات التطبيقية في الإنسانيات بقفصة” و القبض على الطالب المولدي نصري الذي سبق ان دخل في اضراب جوع منذ يوم الثلاثاء الموافق ل 02/12/2014 على خلفية مطالبته بتمكينه من حقه في مواصلة التعليم بمرحلة الماجستير ،كما عمد أعوان الأمن الى اجبار المضرب على فك اضرابه و ذلك باستعمال العنف بعد أن تم نقله الى مركز الأمن بمنطقة حي النور قفصة .

هذا و تجدر الاشارة الى أن الطالب المولدي نصري أُقصي من الجامعة التونسية سنة 2003 على خلفية نشاطه النقابي صلب الاتحاد العام لطلبة تونس ، إلا أنه و بعد الثورة عاوده الأمل لمواصلة تعليمه و قد تمكن فعلا من النجاح رغم انقطاعه عن التعليم لمدة تسع سنوات ، و مطلبه الوحيد اليوم أن يمكّن من حقه في مواصلة الدراسة بمرحلة الماجستير .

و على خلفية هذه الأحداث يهم مؤسسة محمد بالمفتي للعدالة و الحريات أن تعرب عن ما يلي :

· أولا : رفضها المطلق و استنكارها لعودة الخروقات الأمنية و المس من حريات الأفراد و حقوقهم المشروعة .

· ثانيا : تنبيهها الى أن مثل هذه الخروقات تمثّل مؤشرا خطيرا لعودة القمع و الاستبداد .

· ثالثا: تأكيدها على أن التعليم هو من أبسط حقوق الانسان و على وزارة التعليم العالي و البحث العلمي مراجعة سياسيتها في هذا الخصوص .

· رابعا : دعوتها المجتمع المدني للوقوف صفا واحدا و التحلي باليقظة اللازمة أكثر من أي وقت مضى تصديا لمثل هذه الممارسات القمعية و ذلك منعا لعودتها .

· خامسا : احتفاظها بحقها في تتبّع كل من تجاوز القانون في حق الطالب المولدي نصري و أجبره على فكّ اضرابه .

مؤسسة محمد بالمفتي للعدالة و الحريات

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.