اعلام صحفي بتاريخ 12 ديسمبر 2014 حول ما نشر شأن قتح بحث تحقيقي ضد السيدين محمد المنصف المرزوقي وعدنان منصر

إنّ المرصد التونسي لاستقلال القضاء بعد اطلاعه على ما تمّ نشره وتداوله بالصحافة الوطنية والمواقع الإخبارية بشأن فتح بحث تحقيقي ضدّ الرئيس المؤقت السيد محمد المنصف المرزوقي ومدير حملته السيد عدنان منصر من أجل جريمة عدم الكشف عن هوية أشخاص يخطّطون لمشروع إرهابي وعدم إعلام السلط القضائية طبق الفصل 18 من قانون مكافحة الارهاب (صحيفة الصباح، الصباح نيوز، بزنس نيوز بتاريخ 12/12/2014) وبعد الاتصال بوكالة الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بتونس حول نفس الموضوع:

أوّلا- يفيد بعدم فتح أيّ بحث تحقيقي من النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس ضد السيدين محمد المنصف المرزوقي وعدنان منصر سواء من أجل الوقائع المذكورة أو غيرها.

ثانيا- يشير حسب المعطيات المستقاة مباشرة من المحكمة الابتدائية بتونس الى فتح بحث تحقيقي بتاريخ 15 سبتمبر 2014 على إثر التصريحات التي أدلى بها المدير العام للأمن الرئاسي السيد توفيق القاسمي والمتعلقة بوجود مخطط وتهديدات باغتيال السيد الباجي قايد السبسي وقد تم فتح البحث من النيابة العمومية لدى المحكمة الابتدائية بتونس ضد كلّ من سيكشف عنه البحث من أجل التآمر وتكوين وفاق بقصد الاعتداء على الأشخاص والأملاك طبق أحكام الفصلين 131 و132 من المجلة الجنائية وقد تمّ في أطار البحث التحقيقي سماع السيد الباجي قايد السبسي في 15 سبتمبر 2014 بوصفه شاهدا إضافة الى ابنه السيد محمد الحافظ والسيدين عدنان منصر وتوفيق القاسمي بصفتهم شهودا.

ثالثا- يؤكد على ضرورة التحري عند نقل تلك الأخبار واعتبار تداعياتها السلبية في سياق الحملة الانتخابية الخاصة بالانتخابات الرئاسية.

عن المرصد التونسي لاستقلال القضاء
الرئيس أحمد الرحموني

⬇︎ PDF

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.