تونس في 30/09/2014

بيان

OCTT-logo-torture-tunisieتلقت المنظمة ببالغ الآسى والحسرة خبر وفاة الشاب علي بن خميس اللواتي يوم 25/09/2014 بسجن برج العامري في ظروف مسترابة. وقد سبق للمنظمة أن راسلت السلطات المعنية قصد لفت الإنتباه إلى تواصل تعذيبه وإساءة معاملته وطالبت بنقله إلى سجن آخر لقضاء ما تبقى من عقوبته، إلا أنها لم تتلق أي رد، و تواصل التنكيل بالضحية إلى آخر يوم في حياته حسبما أفادت به العائلة.

إن المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب:

  • تقدم تعازيها الحارة للعائلة وتعبر لها عن تضامنها التام معها تتعهد بمواصلة متابعة القضية إلى أن يتم كشف الحقيقة ومعاقبة الجناة.
  • تعتبر أن وفاة الشاب خميس اللواتي مسترابة خاصة وقد سبق أن تعرض إلى التعذيب و سوء المعاملة في السجن.
  • تطالب السلطات القضائية بفتح تحقيق جدي و سريع حول واقعة الوفاة المذكورة وتتبع كل من يثبت تورطه في وفاة الضحية.
  • تنبه إلى تردي أوضاع السجون و ضرورة الإسراع بإتخاذ الإجراءات اللازمة لإصلاحها.

رئيسة المنظمة

راضية النصراوي
 

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.