أكّد النائب عن حركة وفاء عبد الرؤوف العيادي خلال ندوة صحفيّة نظّمها عدد من الأحزاب من بينها حركة النهضة وحزب المؤتمر من أجل الجمهوريّة أنّ المحكمة العسكرية تعمّدت تأمين إفلات رموز نظام بن علي من العقاب في ما يخصّ مشاركتهم في قتل مواطنين تونسيين وجرح اخرين إبان ثورة 14 جانفي 2011.
وقال العيّادي أنّ المحكمة العسكرية التي تدّعي منذ 3 سنوات العمل على كشف الحقيقة بخصوص قتلة شهداء ثورة تونس فشلت في تحديد قتلة أكثر من 90 بالمائة من الشهداء رغم توفر الأدلة لديها.
واعتبر النائب عن حركة النهضة الصحبي عتيق أنّ الأحكام الصادرة في قضايا الشهداء والجرحى هو حلقة من حلقات ” الردّة على الثورة”.
وأعلنت الأحزاب المشاركة في الندوة عزمها تنظيم وقفة احتجاجية صحبة عائلات شهداء وجرحى الثورة يوم الجمعة القادم على الساعة الثانية والنصف لرفع شعارات رافضة لقرارات المحكمة العسكرية.

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.