أضاف شهر ديسمبر 2013 نقطة سوداء في التعاطي القضائي مع الإعلاميين التونسيين.فقد حوكم نذير عزوز رئيس تحرير صحيفة “المساء” يوم 17 ديسمبر الماضي إستعجاليا وغيابيا ب17 شهرا نافذة على خلفية شكايتين تعلقتا ب”جرائم نشر”.وقد عزّز هذا الحكم ظاهرة تجاوز منطوق المرسوم 115 الذي يمنع الحكم بالحبس في القضايا المتعلقة بالطباعة والصحافة والنشر، وأعاد النقاش حول تجريم المحتويات الإعلامية التي اعتقدنا أننا حسمنا الأمر فيها قانونيّا وحقوقيا، ممّا من شأنها أن يعطي قرائن إضافيّة على مواصلة استعمال القضاء لتصفية الحساب مع الإعلام التونسي واستهدافه بمعزل عن طبيعة المحتويات الإعلامية المذكورة ومدى إنسجامها واحترامها لأخلاقيات المهنة.

للإطلاع على التقرير كاملاً في نسخة “pdf” أضغط هنا

عن مركز تونس لحرية الصحافة

⬇︎ PDF

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.