front-populaire

علّق يوم الخميس 22 أوت 2013، الجيلاني الهمامي الناطق الرسمي بإسم حزب العمال وعضو مجلس الأمناء فى الجبهة الشعبية، في تصريح لتونس الرّقمية على قرار قبول حركة النهضة بمبادرة الإتحاد العام التونسي للشغل.

وقال الهمامي في هذا الإطار، “بعد تصريحات عبد اللطيف المكي اليوم، استخلصنا أن حركة النهضة قبلت بمبدأ حلّ الحكومة كأساس للحوار الوطني، ولكّن هذا لا يعني أنها أخذت قرار نهائيا يقضي بحلّها”.

وأكّد محدّثنا أن الأحزاب المشاركة في جبهة الإنقاذ التقت البارحة بحسين العباسي الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل قبل اجتماعه براشد الغنوشي، وجدّدت له تمسّكها بمطالب الجبهة والتي تتمثّل أساسا في تشكيل حكومة انقاذ وطني وتكون محدودة العدد على أقصى تقدير 15 شخصا وتترأسها شخصية مستقلّة، وأن لا يترشّحوا للإنتخابات القادمة.

وعن تنازل الأصوات المنادية بحلّ المجلس التأسيسي، قال القيادي في الجبهة الشعبية، إذا قبلت حركة النهضة بمقترح إحداث لجنة خبراء وتكليفها بمراجعة ما تم التوصل إليه في آخر نسخة من الدستور وتنقيته من كل الثغرات والشوائب التي تنال من مدنية الدولة ونظامها الجمهوري، وتحديد آجال محدّدة لعمل التأسيسي على أقصى تقدير شهر، فوقتها لن تكون هناك مطالبة بحلّه.

عن الموقع الرسمي للجبهة الشعبية

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.