21/08/2013

تتواصل المحاولات الجبانة لاستهداف منظمة حرية وإنصاف والنيل من مصداقيتها فبعد استعمال الموقع الافتراضي فايس بوك تنتقل الهجمة إلى المنابر الإعلامية، فقد تم استدعاء الأستاذة إيمان الطريقي من قبل قناة المتوسط يوم 19 أوت 2013 في برنامج صوت الشارع وتم تقديمها على أساس أنها رئيس منظمة حرية وإنصاف ثم فوجئ الرأي العام باستدعاء المسمى عمر القرايدي بعد ساعة في نفس القناة منتحل كذبا صفة رئيس لمنظمة حرية وإنصاف وفي إصرار مشبوه من القناة على ضرب مصداقية المنظمة أمام الرأي العام يعتذر مقدم برنامج الحدث باسم القناة للشخص المذكور عن أسبقية تقديم الأستاذة إيمان في برنامج صوت الشارع على أنها رئيس منظمة حرية وإنصاف .وبعد الاتصال بمدير القناة لتوضيح هذا الموقف أجاب بما يلي: “نحن لم ننحاز.. اضطررنا للوقوع في التناقض حتى لا ننحاز.. عرفنا كل واحد بما عرف به نفسه…” . و إذ تعتبر المنظمة أن هذا الرد يندرج في إطار تأكيد تواطؤ القناة ودعمها للمساعي الحثيثة للانقلابيين في محاولتهم الاستيلاء على المنظمة وهو ما يتناقض مع مواقفها في التمسك بالشرعية في الشأن العام، وأمام هذا الانحياز المفضوح فإن حرية وإنصاف :

• تذكر أن الشخص الذي ينتحل صفة رئيس المنظمة قد تم طرده من المنظمة بقرار تأديبي لارتكابه تجاوزات أخلاقية وتنظيمية ومالية منذ سبعة عشرين جوان ألفين وأحدى عشر ، و قد صادق على القرار تسعة أعضاء من جملة ثلاثة عشر وهو ما ينزع عليه صف الانتماء للمنظمة التزاما بالقانون المسير للمنظمة .

• تعبر حرية وإنصاف عن مخاوفها من وجود أجندات حزبية وراء الخطاب المزدوج لقناة المتوسط في تبريرها للمساس بشرعية مؤسسة رئاسة منظمة حرية و إنصاف بتعلة حرية تعريف الشخص لنفسه .

• تعلن عن مقاطعتها لقناة المتوسط حتى تقدم اعتذار رسمي بعد مشاركتها في نشر أخبار زائفة من شانها المساس بمصداقية المنظمة وتشويهها لدى الرأي العام.

• توضح أن خيارها هو التتبع القضائي لكل من ينتحل صفة رئيس المنظمة ويساهم في ترويج الأخبار الزائفة لتشويه سمعة المنظمة.

• تطمئن الرأي العام على الخط المستقل للمنظمة وأنها ستتصدى لكل محاولات تحزيبها.

رئيس المنظمة
الأستاذة إيمان الطريقي

⬇︎ PDF

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.