بيـــــان جبهــة الإنقــاذ الوطنــي

تحيي نساء تونس وسائر الشعب التونسي وفي مقدمته قواه السياسية والمدنية التقدمية والديمقراطية يوم 13 أوت العيد الوطني للمرأة في ظروف تمر فيها بلادنا بأزمة حادة على جميع الاصعدة والمستويات أمنيا واقتصاديا وسياسيا واجتماعيا.

ويأتي إحياء هذه الذكرى أيضا في سياق الحراك الشعبي الكبير الذي انطلق باعتصام الرحيل في باردو والاعتصامات الجهوية إثر اغتيال الشهيد محمد البراهمي والذي بلغ أوجه يوم 6 أوت في ذكرى مرور ستة أشهر على اغتيال الشهيد شكري بلعيد.

إنّ جبهة الانقاذ الوطني، إذ تحيّي، في ذكرى العيد الوطني للمرأة، نضالات نساء تونس وجماهير شعبنا وقوات جيشنا الوطني وأمننا الداخلي وخاصة النساء منهم وعائلات كل الشهداء، فإنها تعلن :

1 – تمسّكها بضرورة حلّ المجلس الوطني التأسيسي والسلط المنبثقة عنه، حكومة ورئاسة، وتحمّل الائتلاف الحاكم مسؤولية المماطلة في ذلك وتأزيم الوضع

2 – الشروع في المشاورات حول إحداث الهيئة الوطنية العليا للإنقاذ وحكومة الانقاذ الوطني المستقلة من 15 عضو برئاسة شخصية وطنية مستقلة سيقع الاعلان عنها في الوقت المناسب

3 – انطلاق حملة ” ارحل ” ابتداء من يوم غد الأربعاء 14 أوت لعزل المعتمدين والولاّة ورؤساء المنشآت العمومية وفي الإدارة المركزية الذين تمّ تنصيبهم على أساس الولاء الحزبي.

4 – التّعبئة العامّة لأسبوع الرّحيل ابتداء من يوم 24 أوت 2013.

المجد والخلود للشهداء
العزة والمناعة لتونس
النصر للشعب والثورة

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.