تونس في 26 جويلية 2013

بيــــــان

إن المكتب التنفيذي لجمعية القضاة التونسيين وعلى اثر فاجعة اغتيال فقيد ساحة النضال السياسي والديمقراطي عضو المجلس الوطني التأسيسي ومنسق التيار الشعبي السيد محمد البراهمي.

وإذ يسجل ببالغ الأسى حصول هذه الجريمة الإرهابية النكراء يوم 25 جويلية 2013 يوم إحياء التونسيين لعيد الجمهورية بما يمثل اغتيالا رمزيا لمكاسب الفكر الجمهوري الذي ناضلت من أجله أجيال التونسيين واستهدافا حقيقيا وتهديدا مباشرا للانتقال الديمقراطي.
أولا: يتقدم بأصدق التعازي لأسرة الفقيد و لعائلته السياسية ولأهالي سيدي بوزيد مسقط رأسه والى الشعب التونسي في هذا المصاب الجلل.
ثانيــا: يندّد بكل شدة بهذه الجريمة البشعة ويشدّد على خطورة تنامي الإحساس بالقدرة على الافلات من العقاب من قبل العصابات الإرهابية المدبرة والمنفذة لجرائم الاغتيال بما شجعها على التمادي في ممارساتها بدءً بتصفية الشهيد شكري بلعيد وصولا إلى إخماد صوت الشهيد محمد البراهمي.

ثالثــا: يحمّل السلطة التنفيذية بالأساس المسؤولية على الخلل الفادح الحاصل في المنظومة الأمنية بما أدّى إلى سهولة استهداف النشطاء السياسيين ونشطاء المجتمع المدني والإعلاميين والقضاة سواء بالتهديدات المتواصلة أو بالمرور إلى التصفيات الفعلية في تحد صارخ لكل مؤسسات الدولة وكافة فئات المجتمع التونسي.

رابعــا: يطالب فورا بتسخير كل إمكانات البحث والتحقيق من أجل الكشف على الجناة وتقديمهم للمحاكمة لينالوا جزاءهم تحقيقا للعدالة.
خامسا: يدعو إلى دعم دور القضاء المتخصص في قضايا الإرهاب وتمكينه من سلطات حقيقية على الأبحاث لضمان نجاعتها و سرعتها وشفافيتها وحيادها عن كل تدخل أو تأثير سياسي يمكن أن يحرّف الوقائع و يعطل كشف الحقيقة وتطبيق القانون على كل من يثبت تورطه في فرض واقع العنف السياسي في أقصى مظاهره وأبشعها على البلاد.

رئيســــة الجمعيــــة
كلثـــوم كنّــو

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.