افادنا مصدر نقابي من داخل الكلية أن المساعي التي قام بها الطلبة من أجل تهدئة الأوضاع في كلية الحقوق باءت بالفشل بعد إصرار المجموعة المحسوبة على التيار السلفي على “تطهير ألجامعة .كما أكد محدثنا أن العميد قد غادر المؤسسة رغم تقديم عريضة طلابية تطالبه بتحمل مسؤوليته في حماية الحرم الجامعي إضافة إلى أن وزارة الداخلية اكتفت بتخصيص أربع أعوان فقط في مدخل الكلية تحسبا لأي طارئ. في هاته الأثناء توشك صلاة الجمعة على الانتهاء ويرجح أن يشهد بعد ذلك الفضاء الجماعي أحداث دامية في غياب مؤشرات إحتياطات أمنية كافية لتأمين سلامة الطلبة.

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.