أبلغنا السيد عصام عمري شقيق الشهيد محمد عمري أصيل مدينة تالة خلال إتصال هاتفي معه أنّ عائلات الشهداء إنسحبوا من جلسة اليوم إحتجاجا على الإمتيازات التي يتمتّع بها المتّهمون,إذ لاحظ أنّ القاضي العسكري مكّن المُتّهم علي السرياطي و بقية الموقوفين من الخروج من قاعة المحكمة إلى الرواق ثمّ إلى الساحة المقابلة للقاعة مع تمكينهم من الإختلاط مع بقية الحاضرين و إحتساء القهوة صحبتهم، إضافة إلى ذلك إنتقد السيد عصام آداء القاضي واصفا سير المحاكمة بالغير جدّي.

علما أنّ عائلات الشهداء إنسحبوا أوّل أمس، الإثنين 28 ماي من المحكمة إحتجاجا على تحوّل الجلسة من العلنيّة المُفترضة إلى السريّة الفعلية، حيث لم يتمكّن أهالي الشهداء من معرفة إن كان كلّ المتّهمين حاضرين أم لا، و بعد إصرارهم على الدخول لقاعة المحكمة عاينوا غياب المتّهم منصف العجيمي، قبل إنسحابهم تقدّمت عائلات الشهداء بالإحتراز الكتابي التالي إلى رئيس المحكمة العسكرية بالكاف.

جدير بالذكر أنّه خلال الجلسة العاشرة لقضية شهداء تالة و القصرين و تاجروين و القيروان التي بدأت يوم 21 ماي قرّر القاضي تخصيص اليومين الأولين لمرافعات المحامين القائمين بالحق الشخصي ثمّ فسح المجال للدفاع قبل النيابة العمومية و التصريح بالحكم.

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.