يوم قبل الإنتخبات و النهضة تخسر الأصوات

بسب خطاب الغنوشي الذي تناقلته بعض القنواة التلفزية والصحف اليومية حول نزول النهضة للشارع ومها كانت أسبابه فإن عديد الأصوات قد تحولت بسرعة غريبة من النهضة إلى أحزاب أخرى وذلك كرد فعل على هذا الخطاب الذي إعتبره الشارع خطابا عنيفا
ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هل أن طرق النهضة في التعامل مع الأحداث في تونس تغيرت أم أنها نفس الأساليب القديمة ؟ بمعنى هل عاد العنف والتعصب مع عودة النهضة للحياة السياسية ؟

الأكيد هو أن النهضة خسرت عديدي الأصوات في قفصة وهو حديث الشارع والمقاهي في الآونة الأخيرة وهو دليل على أن الشارع في تونس يرفض لغة التهديد بجميع أشكلها
وما على النهضة إلا الحذر الشديد في التعامل مع التونسيين، وأما خطاب العنف فقد ولى مع المخلوع


Agrandir le plan

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.