بنزرت في 30 أوت 2008

نحن النشطاء الحقوقين بولاية بنزرت، الممضون أسفله وعلى إثر الإيقاف الذي تعرض له المناضل الحقوقي السيد طارق السوسي العضو المؤسس للجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين بـ« تهمة نشر أخبار زائفة » على خلفية التصريحات التي أدلى بها يوم 28 أوت 2008 لقناة الجزيرة في نشرة الحصاد المغاربي ، نشهد وعلى مسؤوليتنا الخاصة، أن ما جاء في بيان فرع بنزرت للجمعية الدولية للمساجين السياسيين بتاريخ27 أوت 2008 ممهوراً بتوقيع السيد طارق السوسي موافق للوقائع التي عاينّاها خلال يومي 22 و23 أوت 2008 والتي أبلغ فيه عن الإختطافات التي تعرض لها شباب بنزرت السبعة الواردة أسماؤهم بالبيان المذكور، مطابق للحقيقة وأن ما أدلى به من تصريحات في ذات الموضوع لقناة الجزيرة في التاريخ المذكور أعلاه يوافق واقعاً شهدنا ونشهد على حدوثه .

الإمضاءات

الرقم – الإسم واللقب – الصفة

01 – رشيد همامي – ناشط حقوقي

02 – محمّد مقنين – ناشط حقوقي

03 – رحاب بوجمعة – ناشطة حقوقية

04 – ندى السيفاوي – ناشطة حقوقية

05 – مكي الرواحي – ناشط حقوقي

06 – علي المنصر- ناشط حقوقي

07 – لطفي حجي – الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان – فرع بنزرت

08 – حسان الصفاقسي P.D.P

09 – سعاد القوسامي P.D.P

10 – آسيا النفاتي- ناشطة حقوقية

11 – ياسين البجاوي PDP

12 – محمد الحبيب الحمدي PDP

13 – خالد بوجمعة PDP

14 – رفيق بن قارة – سجين سياسي سابق

15 – شكري رجب – سجين سياسي سابق

16 – علي النفاتي – سجين سياسي سابق

17 – فوزي الصدقاوي AISPP

18 – عبد الجبار المداحي – ناشط حقوقي

19 – سليم البلغوثي – ناشط حقوقي

20 – محمد علي بن عيسى – ناشط حقوقي

21 – علي الوسلاتي – ناشط حقوقي

22 – عثمان الجميلي AISPP

بيان فرع بنزرت للجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين

أطلقوا سراح جميع المساجين السياسيين ”

“الحرية للصحفي المنفي في وطنه عبدالله الزواري”

الجمعية الدولية

لمساندة المساجين السياسيين
43
نهج الجزيرة تونس
aispptunisie@yahoo.fr e-mail

تونس في 25 أوت 2008

تواصل حملة الإختطافات بمدينة بنزرت..!

لا تزال عائلات الشبان السبعة الذين تم اختطافهم يومي الجمعة و السبت ( 22 و 23 أوت 2008 ) محرومة من التعرف على مصير أبنائها و ظروف احتجازهم بعد أن فشلت كل المحاولات التي بذلتها لدى الجهات الأمنية بالجهة ، و قد عبر أولياء المخطوفين الستة ( إلياس منصّر و إسكندر البوغانمي و معز القاسمي و م*حمد وائل بومعيزة بشير المحمدي و بشير بن شعبان و كريم التياهي ) عن مخاوفهم الكبيرة من أن يكون تكتم الجهات الأمنية بالجهة مرده تعرض المحتجزين للتعذيب و سوء المعاملة ،
علما أنه تبين بعد التحري أن الشبان الذين اختطفوا يومي 22 و 23 أوت 2008 و المحتجزين تعسفيا لحد اليوم هم :

1 إلياس منصّر: 23 سنة يعمل في محل تجاري من مدينة بنزرت أوقف في طريق عودته إلى المنزل ، و هوعضو في شباب الحزب الديمقراطي التقدمي.

2 إسكندر البوغانمي: 22 سنة ، مستوى جامعي ، يعمل في محل تجاري ، و يقيم بحي الصّحة بمدينة بنزرت أوقف بعد منتصف النهار في طريق عودته إلى المنزل.

3 معز القاسمي: 30 سنة ، من أصيلي حي العمّال بجرزونة أوقف على الساعة العاشرة من مقرعمله بمعمل العزيب (FIBA) إثرمكالمة هاتفية من أحد أعوان البوليس السياسي فاستأذن من مشغله وبخروجه من المعمل وقع اختطافه.

4 محمد وائل بومعيزة : 24 سنة يعمل بمحل تجاري في مدينة بنزرت أوقف صباح يوم الجمعة 22 أوت 2008 من منزله على الساعة العاشرة والنصف بعد أن تم إيهامه بأن صديقا يناديه وعندما رفض الخروج تم إجباره على مرافقة أعوان بالزي المدني إلى وجهة غير معلومة .

5 بشير المحمدي: من منطقة ظهرالكدية من مدينة بنزرت ، تم تحويل وجهته إلى مكان غير معلوم قبل أن يتصل أعوان بالزي المدني بعائلته لـ ” طمأنتهم ”

ابنهم ” ليس لديه أشياء خطيرة ” وأنه سوف يطلق سراحه قريبا ولا داعي للاتصال بالمنظمات الحقوقية حتى ” لا تتعكر و ضعيته ” .. !

6 بشيربن شعبان: 37 سنة له 3 أبناء ويعمل قيم بمدرسة الحبيب الحداد ولاعب سابق بالنادي الرياضي البنزرتي والنجم الرياضي الساحلي والترجي الرياضي الجرجيسي… وقد حاصرت منزله ثلاثة سيّارات من قوات البوليس السياسي بالزي المدني واستعملوا الحجارة والهراوات مهدّدين بخلع باب المنزل دون الاستظهار بما يفيد هويتهم علما أن والدته قد تعرضت للإغماء بعد هذه المداهمة و قضت ساعات بقسم الإستعجالي بالمستشفى .

7- كريم التياهي : 22 سنة ، سنة رابعة فيزياء ، كلية العلوم ببنزرت ، قاطن بنهج سوريا ، بنزرت ، أوقف يوم الجمعة بعد أن طلب أعوان بالزي المدني من والده أن يسلمه إليهم إثر عودته إلى المنزل من صلاة الجمعة .

و إذ تجدد الجمعية رفضها لحملات الإختطاف المتواصلة بشتى جهات الجمهورية ، و ما يعقبها من احتجاز تعسفي خارج إطار القانون ، فإنها تنبه إلى ما يصاحب فترات الإختفاء القسري من تجاوزات و ممارسات تعذيب و تطالب بإطلاق سراح جميع الموقوفين و تحمل محتجزيهم المسؤولية كاملة عن أي مس بحرمتهم الجسدية و المعنوية .

عن فرع بنزرت

طـــارق السوســـي


النص الحرفي لتصريحات السيد طارق السوسي لقناة الجزيرة في نشرة الحصاد المغاربي بتاريخ 2008.08.28

الجزيرة : علينا السلطات التونسية إعتقلت شبان من مدينة بنزرت شمال البلاد، أحدهم ينتمي إلى الحزب الديمقراطي التقدمي المعارض وأضافت الجمعية في بيان حصلت الجزيرة على نسخة منه ،أن الشباب ا×تطفوا يومي الجمعة والسبت وأن مكان إعتقالهم لايزال مجهولاً ، كما طالب بالإفراج عنهم.

معنا من تونس طارق السوسي العضو المؤسس للجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين ، السيد طارق السوسي : هل من معلومات إضافية حول هوية وأسباب إعتقال هؤلاء الشباب التونسيين ؟

السيد طارق السوسي : بسم الله الرحمن الرحيم شكراً على الإستضافة في ما يخص إعتقال هؤلاء الشباب جاء بطريقة غير قانونية ، حيث تم الاعتقال بدون إستدعاء رسمي ولم يقع إعلام العائلات إلى حد الآن بأماكن أبنائهم أو أزواجهم مما يجعل إيقافهم يفوق المدة القانونية..وفي تطور نوعي للتجاوزات وقع إستدعاء البعض منهم عبر الهاتف الجوال كالشاب بلقاسم كما وقعت الإختطافات بمحاصرة منزل الشاب بشير بن شعبان اللاعب السابق للنادي البنزرتي والنجم الرياضي الساحلي بإستعمال الهراوات والحجارة ووقع ترويع العائلة وخاصة والدته التي نقلت إلى المستشفى.

الجزيرة: سيد طارق تسمي هذه الاعتقالات بالاختطاف لماذا ؟

السيد طارق السوسي : يمكن تسميته بهذه الطريقة لأنها تتجاوز نفس القانون الذي من أجله وقع إيقافهم بدون إستدعاء رسمي… وهذا الحد الأدنى.. إعلام العائلة بأسباب أو على الأقل تطمينهم على مكان وجودهم.

عـريضة

بنزرت في 30 أوت 2008

نحن النشطاء الحقوقين بولاية بنزرت، الممضون أسفله وعلى إثر الإيقاف الذي تعرض له المناضل الحقوقي السيد طارق السوسي العضو المؤسس للجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين بـ« تهمة نشر أخبار زائفة » على خلفية التصريحات التي أدلى بها يوم 28 أوت 2008 لقناة الجزيرة في نشرة الحصاد المغاربي ، نشهد وعلى مسؤوليتنا الخاصة، أن ما جاء في بيان فرع بنزرت للجمعية الدولية للمساجين السياسيين بتاريخ27 أوت 2008 ممهوراً بتوقيع السيد طارق السوسي موافق للوقائع التي عاينّاها خلال يومي 22 و23 أوت 2008 والتي أبلغ فيه عن الإختطافات التي تعرض لها شباب بنزرت السبعة الواردة أسماؤهم بالبيان المذكور، مطابق للحقيقة وأن ما أدلى به من تصريحات في ذات الموضوع لقناة الجزيرة في التاريخ المذكور أعلاه يوافق واقعاً شهدنا ونشهد على حدوثه .

الإمضاءات

الرقم – الإسم واللقب – الصفة

01 – رشيد همامي – ناشط حقوقي

02 – محمّد مقنين – ناشط حقوقي

03 – رحاب بوجمعة – ناشطة حقوقية

04 – ندى السيفاوي – ناشطة حقوقية

05 – مكي الرواحي – ناشط حقوقي

06 – علي المنصر- ناشط حقوقي

07 – لطفي حجي – الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان – فرع بنزرت

08 – حسان الصفاقسي P.D.P

09 – سعاد القوسامي P.D.P

10 – آسيا النفاتيناشطة حقوقية

11 – ياسين البجاوي PDP

12 – محمد الحبيب الحمدي PDP

13 – خالد بوجمعة PDP

14 – رفيق بن قارة – سجين سياسي سابق

15 – شكري رجب – سجين سياسي سابق

16 – علي النفاتي – سجين سياسي سابق

17 – فوزي الصدقاوي AISPP

18 – عبد الجبار المداحي ناشط حقوقي

19 – سليم البلغوثي ناشط حقوقي

20 – محمد علي بن عيسى- ناشط حقوقي

21 – علي الوسلاتي – ناشط حقوقي

22 – عثمان الجميلي AISPP

بيان فرع بنزرت للجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين
أطلقوا سراح جميع المساجين السياسيين ”

“الحرية للصحفي المنفي في وطنه عبدالله الزواري”

الجمعية الدولية

لمساندة المساجين السياسيين 43 نهج الجزيرة تونس aispptunisie@yahoo.fr e-mail

تونس في 25 أوت 2008 تواصل حملة الإختطافات بمدينة بنزرت..!

لا تزال عائلات الشبان السبعة الذين تم اختطافهم يومي الجمعة و السبت ( 22 و 23 أوت 2008 ) محرومة من التعرف على مصير أبنائها و ظروف احتجازهم بعد أن فشلت كل المحاولات التي بذلتها لدى الجهات الأمنية بالجهة ، و قد عبر أولياء المخطوفين الستة ( إلياس منصّر و إسكندر البوغانمي و معز القاسمي و م*حمد وائل بومعيزة بشير المحمدي و بشير بن شعبان و كريم التياهي ) عن مخاوفهم الكبيرة من أن يكون تكتم الجهات الأمنية بالجهة مرده تعرض المحتجزين للتعذيب و سوء المعاملة ، علما أنه تبين بعد التحري أن الشبان الذين اختطفوا يومي 22 و 23 أوت 2008 و المحتجزين تعسفيا لحد اليوم هم :

1 إلياس منصّر: 23 سنة يعمل في محل تجاري من مدينة بنزرت أوقف في طريق عودته إلى المنزل ، و هوعضو في شباب الحزب الديمقراطي التقدمي. 2 إسكندر البوغانمي: 22 سنة ، مستوى جامعي ، يعمل في محل تجاري ، و يقيم بحي الصّحة بمدينة بنزرت أوقف بعد منتصف النهار في طريق عودته إلى المنزل. 3 معز القاسمي: 30 سنة ، من أصيلي حي العمّال بجرزونة أوقف على الساعة العاشرة من مقرعمله بمعمل العزيب (FIBA) إثرمكالمة هاتفية من أحد أعوان البوليس السياسي فاستأذن من مشغله وبخروجه من المعمل وقع اختطافه. 4 محمد وائل بومعيزة : 24 سنة يعمل بمحل تجاري في مدينة بنزرت أوقف صباح يوم الجمعة 22 أوت 2008 من منزله على الساعة العاشرة والنصف بعد أن تم إيهامه بأن صديقا يناديه وعندما رفض الخروج تم إجباره على مرافقة أعوان بالزي المدني إلى وجهة غير معلومة .

5 بشير المحمدي: من منطقة ظهرالكدية من مدينة بنزرت ، تم تحويل وجهته إلى مكان غير معلوم قبل أن يتصل أعوان بالزي المدني بعائلته لـ ” طمأنتهم ”

ابنهم ” ليس لديه أشياء خطيرة ” وأنه سوف يطلق سراحه قريبا ولا داعي للاتصال بالمنظمات الحقوقية حتى ” لا تتعكر و ضعيته ” .. !

6 بشيربن شعبان: 37 سنة له 3 أبناء ويعمل قيم بمدرسة الحبيب الحداد ولاعب سابق بالنادي الرياضي البنزرتي والنجم الرياضي الساحلي والترجي الرياضي الجرجيسي… وقد حاصرت منزله ثلاثة سيّارات من قوات البوليس السياسي بالزي المدني واستعملوا الحجارة والهراوات مهدّدين بخلع باب المنزل دون الاستظهار بما يفيد هويتهم علما أن والدته قد تعرضت للإغماء بعد هذه المداهمة و قضت ساعات بقسم الإستعجالي بالمستشفى .

7- كريم التياهي : 22 سنة ، سنة رابعة فيزياء ، كلية العلوم ببنزرت ، قاطن بنهج سوريا ، بنزرت ، أوقف يوم الجمعة بعد أن طلب أعوان بالزي المدني من والده أن يسلمه إليهم إثر عودته إلى المنزل من صلاة الجمعة .

و إذ تجدد الجمعية رفضها لحملات الإختطاف المتواصلة بشتى جهات الجمهورية ، و ما يعقبها من احتجاز تعسفي خارج إطار القانون ، فإنها تنبه إلى ما يصاحب فترات الإختفاء القسري من تجاوزات و ممارسات تعذيب و تطالب بإطلاق سراح جميع الموقوفين و تحمل محتجزيهم المسؤولية كاملة عن أي مس بحرمتهم الجسدية و المعنوية .

عن فرع بنزرت

طـــارق السوســـي

النص الحرفي لتصريحات السيد طارق السوسي لقناة الجزيرة في نشرة الحصاد المغاربي بتاريخ 2008.08.28
الجزيرة : علينا السلطات التونسية إعتقلت شبان من مدينة بنزرت شمال البلاد، أحدهم ينتمي إلى الحزب الديمقراطي التقدمي المعارض وأضافت الجمعية في بيان حصلت الجزيرة على نسخة منه ،أن الشباب ا×تطفوا يومي الجمعة والسبت وأن مكان إعتقالهم لايزال مجهولاً ، كما طالب بالإفراج عنهم.

معنا من تونس طارق السوسي العضو المؤسس للجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين ، السيد طارق السوسي : هل من معلومات إضافية حول هوية وأسباب إعتقال هؤلاء الشباب التونسيين ؟

السيد طارق السوسي : بسم الله الرحمن الرحيم شكراً على الإستضافة في ما يخص إعتقال هؤلاء الشباب جاء بطريقة غير قانونية ، حيث تم الاعتقال بدون إستدعاء رسمي ولم يقع إعلام العائلات إلى حد الآن بأماكن أبنائهم أو أزواجهم مما يجعل إيقافهم يفوق المدة القانونية..وفي تطور نوعي للتجاوزات وقع إستدعاء البعض منهم عبر الهاتف الجوال كالشاب بلقاسم كما وقعت الإختطافات بمحاصرة منزل الشاب بشير بن شعبان اللاعب السابق للنادي البنزرتي والنجم الرياضي الساحلي بإستعمال الهراوات والحجارة ووقع ترويع العائلة وخاصة والدته التي نقلت إلى المستشفى.

الجزيرة: سيد طارق تسمي هذه الاعتقالات بالاختطاف لماذا ؟

السيد طارق السوسي : يمكن تسميته بهذه الطريقة لأنها تتجاوز نفس القانون الذي من أجله وقع إيقافهم بدون إستدعاء رسمي… وهذا الحد الأدنى.. إعلام العائلة بأسباب أو على الأقل تطمينهم على مكان وجودهم.

الجزيرة : ذُكر أن أحد المعتقلين ينتمي إلى الحزب الديمقراطي التقدمي ، هل هذا يعطي نكهة على نوعية الأسباب التي وراء هذه الإعتقالات ؟ السيد طارق السوسي : أظن أن الإعتقال يأتي في إطار قانون 10 ديسمبر 2003 لما يسمى مكافحة الإرهاب غير الدستوري ويعتمد على كل قام بالصلاة بطريقة معينة أو من الشباب الذين يترددون على المساجد وخاصة المحافظة على صلاة الصبح أو على نواياهم ..وأركز هنا على نوايا جهادية للبعض ضد المحتلين في فلسطين أو العراق .

الجزيرة : طارق السوسي العضو المؤسس للجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين، شكراً جزيلاً لك كنت معنا من تونس . ذُكر أن أحد المعتقلين ينتمي إلى الحزب الديمقراطي التقدمي ، هل هذا يعطي نكهة على نوعية الأسباب التي وراء هذه الإعتقالات ؟

السيد طارق السوسي : أظن أن الإعتقال يأتي في إطار قانون 10 ديسمبر 2003 لما يسمى مكافحة الإرهاب غير الدستوري ويعتمد على كل قام بالصلاة بطريقة معينة أو من الشباب الذين يترددون على المساجد وخاصة المحافظة على صلاة الصبح أو على نواياهم ..وأركز هنا على نوايا جهادية للبعض ضد المحتلين في فلسطين أو العراق .

الجزيرة : طارق السوسي العضو المؤسس للجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين، شكراً جزيلاً لك كنت معنا من تونس .

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.