Tunisie Redeyef - Quand l'opinion devient un crime
 
 
 
 
علاش ما عادش نحكيو على الرديّف , قفصة , تبديت, أم العرايس,
نخافو من العصا السحريّة والغيابات غير المبررة من نوع خرج ولم يعد

من تدريه الخواطر متاع التتبيع والتلييع والقايمة تطول
ولنفرض جدلا انو حبينا نحكيو شاهين نعبرو ونتكلمو منين باش تجي المعلومات ؟ يهبط عليك الوحي في الليل ؟ والاّ تستنى قناة تونس 7 تجيبلك تقرير مضروب بالسّفود في شريط الأنباء متاع الثامنة مساء يرزينا فيه ؟؟؟ بعد ما خرج

الجيش اللى كان مرابط في البلاد باقي الحصار هو بيدو ما تبدل شيء ما تنجمش تدخل لغادي كان كي تبدى ولد البلاد عدّهم باش يطلبو تأشيرة دخول منين باش تعرف علاش وكيفاش وشنوة صار واش فمّة ؟؟؟ وقريب باش نوليو ندعو لفتح المعابر الى الرديّف حتى أحنا …
المسألة اذا أبعد من تعتيم وتظليل

المسألة ولاّت ترهيب وخوف وزرع الرعب

في نفس كل من تسوّل له نفسه أن يتكلّم ويسأل ما اللذي يحدث؟ وقت

تقرى ما كتبو المشاغب من وسائل استنطاق عجائبيّة ما تنجمش ما تخافش امّا ما نراش انو الناس اللي تعرضت للتعذيب والاغتصاب يلزمها تشعر بالعار هذى وقائع تثبت همجيّة وغطرسة وجبروت المعتدي وما يلزمهاش تمرّ مرار الكرام

وان كان أبناء الرديّف ما سكّتهمش الرصاص اللي عششّ في ركايبهم

وسيقانهم وظهورهم فانو الاغتصاب والتعذيب ماهواش باش يسكتّهم ايضا

 

المقترح على الموقوفين في منطقة الامن بقفصة

فظاعات عديدة يرويها بعض من حالفه الحظ من شباب الرديف حول ما ارتكب في حقهم من طرف أعوان الأمن أثناء الأيقافات من تجاوزات خطيرة عجز حياء البعض عن وصفه البداية تنطلق مع لحظة الايقاف حيث تأخذ الهراوات و الماتراك و المشطة نصيبها قي الأجساد النحيلة و قد يكون ذلك على مرآى من الوالدين اذا تم الايقاف في المنازل ثم تنطلق رحلة العذاب بكل الأساليب الكف و البونية و المشطة في جميع الأماكن و الركل و الجر و كوكتال من الكلام البذئ لا تسلم منه الأم و الأخت و الزوجة ثم كل واحد و زهروا الحرمان من النوم البزاق في الفم التركيز في الضرب على الأعضاء التناسلية و نتف الشعر الحرق بأعقاب السجائر و البريكية وضع دجاجة الروتي لكن يبقى الأفضع هو الاغتصاب بالعصي نعم صدقوا؟؟؟

ثمة برشة موقوفين يحشموا باش يحكوها لكنها تكررت مع العديد منهم سامحوني باش نكون بذيء شوي قالك الموقوف يدخلوه لستوديو التعذيب و يمدولو عصا و يقولولو دخلها والا ندخلوهالك ما نكملش الباقي و بدون تعليق؟؟؟؟

المصدر: http://perturbateur-romdhane.blogspot.com

 
 

المصدر: http://fatma-arabicca.blogspot.com
الثلاثاء، يوليو 08، 2008

Inscrivez-vous

à notre newsletter

pour ne rien rater de nawaat.org

Leave a Reply

Your email address will not be published.